مرآة البلد

قسد تسيطر على قرى جديدة شمال الرقة وتقتل العشرات من تنظيم الدولة

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية اليوم الأربعاء 19 نيسان/أبريل 2017 من بسط سيطرتها على عدد من القرى في منطقة وادي الجلاب بريف الرقة الشمالي في إطار المرحلة الرابعة من عملية “غضب الفرات” بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة ومقاتلي قسد في محيط مدينة الطبقة.

وقالت مكاتب إعلامية تابعة لقسد إن مقاتلي قسد “تمكنوا من تحرير قرى أم التنك وبير جربا وجروا وحطاش بوادي الجلاب شمال الرقة ضمن عملية غضب الفرات في مرحلتها الرابعة عقب اشتباكات عنيفة خاضوها مع عناصر تنظيم الدولة واستمرت منذ الليلة الماضية حتى فجر اليوم الأربعاء”.

وقامت قوات سوريا الديمقراطية بأعمال التمشيط ونزع الألغام في القرى التي تم تحريرها من قبضة تنظيم الدولة ووصل عدد القرى المحررة منذ بدء المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات إلى 7 قرى وأربع مزارع بحسب مصادر في قوات سوريا الديمقراطية.

كما تجددت المعارك بين تنظيم الدولة ومقاتلي قسد على عدة محاور في مدينة الطبقة إثر هجمات واسعة شنها عناصر تنظيم الدولة على مواقع قسد من المحورين الشمالي والجنوبي للمدينة وتمكنت قسد من التصدي لهجمات عناصر التنظيم وإجبارهم على الانسحاب من المناطق التي تراجع عنها مقاتلو قسد في المنطقة بحسب ما ذكر الناشطون.

وتمكن مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من قتل أكثر من 47 عنصراً من عناصر تنظيم الدولة خلال الاشتباكات التي جرت بينهما كما قتل 20 عنصراً من التنظيم إثر غارة جوية تركزت على أحد المباني التابعة لهم بريف الطبقة الشمالي الشرقي بحسب ما أعلنت قوات قسد.

وتزامنت المعارك بين تنظيم الدولة وقسد قرب مدينة الطبقة بريف الرقة مع العديد من الغارات الجوية للتحالف الدولي استهدفت التجمعات السكنية في المنطقة تسببت بسقوط عشرات الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت الأسبوع الماضي المرحلة الرابعة من عملية غضب الفرات بهدف تحرير قرى ومواقع يسيطر عليها عناصر تنظيم الدولة في وادي الجلاب بريف الرقة الشمالي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.