مرآة البلد

قصف جوي ومدفعي على مدينتي تلبيسة والحولة بحمص يوقع قتلى وجرحى مدنيين

كّثف الطيران الحربي قصفه اليوم الاثنين 10تشرين الأول/أكتوبر 2016، بالصواريخ الفراغية، على مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، موقعاً ضحايا وجرحى، في صفوف المدنيين.

و قال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت أكثر من 6 غارات جوية بالصواريخ الفراغية، على منازل المدنيين في مدينة تلبيسة، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين، وإصابة العشرات بجروح.

و أشار الناشطون إلى أن عدد القتلى مرشح للزيادة نتيجة وجود حالات خطرة بين المصابين الذين سقطوا بسبب القصف العنيف، مؤكدين حصول دمارٍ كبير في منازل المدنيين.

و بالتزامن مع القصف الجوي، قامت قوات النظام المتمركزة جنوب تلبيسة، باستهداف أحياء المدينة بقذائف المدفعية والهاون.

و استهدف الطيران الحربي بلدات تلذهب وكفرلاها وتلدو في منطقة الحولة، بأربع غارات جوية، ما أدى إلى مقتل طفلٍ لم يتجاوز الأربع سنوات من عمره، وإصابة جميع أفراد عائلته.

و ردّاً على القصف المستمر الذي تتعرض له مناطق ريف حمص الشمالي، قام مقاتلو المعارضة باستهداف حواجز النظام، في بلدات قرمص ومريمين، بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.

و تعاني مدن وبلدات ريف حمص الشمالي بشكل مستمر من تعرضها لقصف جوي ومدفعي، من قبل طائرات النظام، وعناصره المتمركزين على الحواجز المحيطة بالمنطقة، ما يوقع العديد من الضحايا والجرحى المدنيين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *