مرآة البلد

قصف جوي يوقع ضحايا وجرحى بغوطة دمشق الشرقية

أدت غارات جوية شنها طيران النظام الحربي اليوم الخميس 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، إلى مقتل مدني وجرح آخرين في بلدة بيت سوى في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

ونقل ناشطون عن الدفاع المدني في الغوطة الشرقية، أن طائرات النظام الحربية شنت عدة غارات على الأحياء المأهولة في البلدة، ما أدى إلى مقتل مدني، وجرح خمسة آخرين بينهم طفل رضيع عمره 35 يوماً، أسعفوا إلى مركز طبي قريب.

كذلك، تعرضت بلدات النشابية وحرزما والميدعاني في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، لغارات مماثلة شنتها طائرات النظام الحربية، دون وقوع إصابات.

وفي الغوطة الغربية، استهدفت قوات النظام بصواريخ أرض أرض من نوع “فيل”، المزارع الشرقية لمخيم خان الشيح من مواقعها المحيطة، تزامناً مع اشتباكات متقطعة دارت بين عناصر النظام ومقاتلي المعارضة على أطراف المزارع، دون معلومات عن خسائر من الطرفين.

هذا وجرح عدد من المدنيين بينهم أطفال ونساء ، أول أمس الثلاثاء، جراء غارات شنتها طائرات النظام الحربية على بلدة أوتايا في الغوطة الشرقية، كما تعرضت بلدة جسرين، ومزارع بلدة الأشعري القريبة لغارات مماثلة اقتصرت على الأضرار المادية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.