مرآة البلد

قصف صاروخي يستهدف بلدتي حزرما والميدعاني بريف دمشق الشرقي

استهدفت قوات الأسد والميليشيات الداعمة لها اليوم الثلاثاء 20/12/2016 براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة الأحياء والتجمعات السكنية في بلدتي حزرما والميدعاني بريف دمشق الشرقي ما أدى لسقوط جرحى وأضرار مادية.

وقال ناشطون ميدانيون إن قوات النظام قصفت بعدد من الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة الأبنية السكنية في بلدة حزرما ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين تم نقلهم إلى المراكز الطبية القريبة إضافة إلى إحداث دمار كبير طال منازل المدنيين وممتلكاتهم.

كما اندلعت اشتباكات قوية بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد تركزت على أطراف بلدة الميدعاني في ريف دمشق الشرقي جرى من خلالها تبادل القصف المدفعي والصاروخي بالتزامن مع قصف جوي روسي.

وأغارت الطائرات الحربية الروسية بعدد من الصواريخ الفراغية مستهدفة نقاط ومواقع بين بلدتي إفرة ودير مقرن بريف دمشق ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات.

وتشهد أطراف بلدة الميدعاني بريف دمشق الشرقي معارك مستمرة بين قوات الأسد المدعومة بالميليشيات الأجنبية ومقاتلي المعارضة في محاولة من النظام التقدم والسيطرة على البلدة التي تتعرض لقصف مدفعي وصاروخي عنيف.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق