مرآة البلد

قوات المعارضة تتقدم في حي برزة الدمشقي وخسائر لقوات النظام على جبهات دمشق

استمرت المعارك العنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام الخميس 27 نيسان/ أبريل 2017 على عدة جبهات شرق العاصمة دمشق منها حيي برزة والقابون.

وقال ناشطون ميدانيون، إن اشتباكات عنيفة جرت على جبهة شارع الحافظ بحي برزة بين قوات المعارضة وقوات النظام في محاولة من الأخيرة اقتحام الحي والسيطرة عليه، وإبعاد قوات المعارضة عن العاصمة دمشق بهدف تعزيز تواجدها وتأمين ثغورها.

واستطاعت قوات المعارضة التصدي لهذه الهجمات وتحرير كتلة مباني على جبهة الوسائل في حي بساتين برزة، وقتل وجرح أكثر من خمسة وثلاثين عنصراً من عناصر الأسد، على الرغم من كثافة القصف المدفعي والصاروخي الذي استخدم فيه مختلف أنواع الأسلحة.

هذا وتعرض حي القابون الدمشقي لاستهداف جوي من قبل الطائرات الحربية، إضافة إلى قصف مدفعي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة وآخر صاروخي بصواريخ أرض-أرض.

وتزامنت هذه الاستهدافات مع معارك قوية على ذات الجبهة، وتمكن مقاتلو المعارضة خلالها من إحباط مخططات قوات النظام في التقدم إلى مواقع سيطرتها، إضافة إلى تدمير دبابتين لها بعد إصابتهما بصواريخ مضادة للدروع وإيقاع خسائر بشرية أخرى.

ويذكر أن تقدم قوات المعارضة على جبهة حي برزة الدمشقي، تزامن مع سيطرتها على معمل الألبان وكتلة الأبنية المحيطة به على جبهة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *