مرآة البلد

قوات المعارضة تحبط هجمات قوات النظام على جبهة حي المنشية في درعا

تصدت قوات المعارضة صباح اليوم الأربعاء 17 أيار/مايو 2017 لهجمات قوات النظام المدعومة بالميليشيات الأجنبية الموالية لها على جبهة حي المنشية بمدينة درعا في محاولة من قوات النظام استعادة السيطرة على النقاط التي خسرتها في إطار معركة الموت ولا المذلة.

وقال ناشطون ميدانيون إن قوات النظام مدعومة بميليشيات إيرانية وعراقية حاولت التقدم باتجاه نقاط تمركز مقاتلي المعارضة في حي المنشية بعد استقدام تعزيزات عسكرية بهدف اقتحام تلك المواقع وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيف إلا أن مقاتلي المعارضة تصدوا للهجمات وأوقعوا خسائر بشرية وعسكرية في صفوف القوات المهاجمة.

وأعلنت غرفة عمليات البنيان المرصوص أن قوات المعارضة تصدت لمحاولات قوات النظام وميليشياتها المساندة لها التقدم في النقاط والقطاعات التي سيطرت عليها قوات المعارضة مؤخراً ضمن معركة الموت ولا المذلة التي أطلقتها في شهر شباط الماضي.

وأكدت غرفة العمليات أن قوات المعارضة استطاعت منع تقد قوات النظام رغم القصف المدفعي العنيف الذي طال نقاط ومواقع قوات المعارضة في حيي المنشية ودرعا البلد.

وتزامن المعارك بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة مع غارات جوية شنها طيران النظام تركزت على الأحياء السكنية في أحياء درعا المحررة إضافة لقصف بصواريخ نوع فيل طالت مواقع الاشتباكات ومنازل المدنيين ما تسبب بوقوع دمار في الأبنية والممتلكات.

ويعد استهداف قوات النظام لتجمعات قوات المعارضة خرقاً لاتفاق مناطق تخفيف التصعيد التي تم التوقيع عليها في أستانة برعاية روسيا وتركيا وإيران والتي رفضتها قوات المعارضة جملة وتفصيلاً.

وكانت قوات المعارضة سيطرت الشهر الماضي على أجزاء واسعة من حي المنشية وتقدمت على حساب قوات النظام بعد مقتل وجرح العشرات منها وتكبيدها خسائر عسكرية كبيرة.

والجدير بالذكر أن قوات المعارضة أطلقت في شهر شباط الماضي معركة “الموت ولا المذلة” ضد قوات النظام المتمركزة في حي المنشية بدرعا حيث تمكنت من إحراز تقدم سريع في الحي والسيطرة على نقاط إستراتيجية هامة فيه.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *