مرآة البلد

قوات المعارضة تشتبك مع جنود الأسد داخل دمشق و مع عناصر تنظيم الدولة خارجها

تواصلت الاشتباكات المندلعة بين قوات المعارضة السورية من جهة، و جيش الأسد المدعوم بميليشيات محلية و أجنبية من جهة أخرى، على جبهات حيي القابون و تشرين و عدة محاور فرعية بحي برزة شرق العاصمة دمشق.

و قال ناشطون ميدانيون إنّ فصائل المعارضة تمكنت من إحباط هجوم جديد لميليشيات عراقية على محور شارع الحافظ ببرزة، و تكبدت القوات المهاجمة إثر ذلك خسائر في الأرواح و العتاد.

و تداولت صفحات موالية للنظام خبر انفجار قاعدة إطلاق صواريخ “فيل”، مثبتة داخل فرع للشرطة العسكرية في المنطقة، ما أدى إلى جرح عدد من جنود الأسد.

و تأتي هذه التطورات في العاصمة تزامنًا مع قصف مدفعي عشوائي قامت به مدفعية النظام مستهدفة مواقع المعارضة في حمورية و دوما و كفربطنا و سقبا بريف دمشق، خلف 3 قتلى و أكثر من 15 جريحًا، جميعهم من المدنيين.

و ذكر ناشطون ميدانيون أنّ قوات النظام حاولت اليوم تثبيت نقاطها في بساتين سعسع قرب بلدة بيت جن غربيّ دمشق، قبل أن تندلع اشتباكات عنيفة أجبرت جنود الأسد على التراجع.

و استمرت الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الحربية على المناطق المحررة في أحياء القابون بالعاصمة، و في الريف المحرر، كما شهد محيط بلدة بيت جن قصفًا بالبراميل المتفجرة.

و تمكنت قوات المعارضة في القلمون الشرقي من استعادة السيطرة على بئر المنقورة، إثر اشتباكات مع تنظيم الدولة، و بعد يومين من خسارة أكثر من 20 كم في محيط مطار السين لصالح قوات الأسد.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.