مرآة البلد

قوات المعارضة تكبد قوات النظام خسائر عسكرية وبشرية إثر محاولتها التقدم في دمشق

شنت قوات النظام والميليشيات المساندة لها صباح اليوم الثلاثاء 20 حزيران/يونيو 2017 هجوماً واسعاً على مواقع قوات المعارضة في ريف دمشق تصدت لها قوات المعارضة وكبدتها خسائر عسكرية وسط قصف جوي روسي ألحق أضراراً بالمباني السكنية والممتلكات.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن مقاتلي المعارضة تصدوا لهجمات قوات النظام على مواقع ونقاط حي جوبر الدمشقي حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين الطرفين تبادلا خلالها القصف بكافة أنواع الأسلحة والقذائف وتمكن مقاتلو المعارضة من إفشال الهجوم العسكري على الحي دون إحراز أي تقدم من قبل قوات النظام في المنطقة.

وأعلنت فصائل المعارضة عن تدمير دبابة من طراز «T72» وجرافة عسكرية لقوات النظام على أطراف الحي.

واستهدفت الطائرات الحربية الروسية بعدة غارات جوية محاور الاشتباكات على أطراف الحي بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي طال حي جوبر وتسبب بوقوع دمار في المباني السكنية والممتلكات.

كما قُتل عدد من عناصر قوات النظام بعد محاولة تسللهم إلى نقاط ومواقع مقاتلي المعارضة واستهداف دبابتهم المتقدمة بصاروخ مضاد للدروع على جبهة حوش الضواهرة بريف دمشق الشرقي.

وتسيطر قوات المعارضة على حي جوبر الدمشقي رغم تعرضها لهجمات متكررة من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية بهدف إبعاد مقاتلي المعارضة عن الحي واقتحامه.

يذكر أن أهالي أحياء القابون وتشرين وبرزة في العاصمة دمشق قد هجروا من بيوتهم في تلك الأحياء إلى الشمال السوري وفقاً لاتفاق التهجير القسري بين قوات النظام وفصائل المعارضة قبل عدة أسابيع.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.