مرآة البلد

قوات المعارضة في الزبداني تهاجم حاجزاً وتدمر مستودعاً للذخيرة رداً على تهجير بعض العائلات

قام مقاتلو المعارضة المحاصرين بمدينة الزبداني منتصف ليلة أمس 6 حزيران 2016، بالهجوم على حاجز الحكمة التابع للنظام، والذي أغلب عناصره من “حزب الله”، شرقي مدينة الزبداني .

وقال ناشطون إن الهجوم جاء رداً على سياسة التهجير التي تفرضها قوات النظام المدعومة بميليشيا “حزب الله” بحق سكان مدينة الزبداني وبلدة مضايا بريف دمشق، وإن المقاتلين تمكنوا من تدمير مستودع للذخيرة تابع لعناصر الميليشيا الشيعية ، ما أدى لاندلاع حريق ضخم ومقتل عدد من العناصر المتواجدين على الحاجز.

وأوضح الناشطون أن الأهالي المتواجدين في بلدة مضايا ، تلقوا يوم أمس الاثنين ،تبليغات من قبل عناصر النظام وميليشياته المساندة، تقتضي بإخلاء منازلهم فوراً، وخاصة المتواجدين منهم بين حاجز قوس مضايا وحاجز جلال الطحان ، وأنه تم إخراجهم بدون أية أمتعة لهم ، واصطحابهم لمنطقتي كروم مضايا وسهل مضايا .

وذكرت المصادر نفسها أن عدد العائلات التي خرجت يبلغ 16 عائلة ، هم أصحاب المنازل المتواجدة بين الحاجزين المذكورين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.