مرآة البلد

قوات النظام تواصل استهدافها المدفعي على ريف دمشق

استهدفت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها الاثنين 17 نيسان/ أبريل 2017 بقصفها الأرضي المناطق السكنية المأهولة بالمدنيين في مدن وبلدات ريف دمشق الواقعة تحت سيطرة قوات المعارضة السورية، ما أدى إلى مقتل طفل ووقوع عدد من الجرحى.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام استهدفت الأحياء السكنية في مدينة دوما، ما أسفر عن مقتل طفل وإصابة آخرين بجروح.

كما جددت قوات الأسد قصفها الأرضي بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ أرض-أرض على النقاط السكنية في مدينة حرستا، ما نتج عنه سقوط العديد من الإصابات بينهم امرأة وطفل، إضافة إلى اندلاع حريق في فناء أحد مساجد المدينة ودمار كبير طال الممتلكات العامة والخاصة.

هذا وقتل ثلاثة أشخاص أحدهم سائق سيارة الإسعاف وأصيب آخرون بجروح، إثر استهداف المنطقة الواصلة بين مدينة عربين وبلدة حزة.

وشهدت الأحياء السكنية والأراضي الزراعية في بلدات جسرين وأوتايا والزريقية وحي تشرين غارات جوية وقصف أرضي، تسبب بسقوط ضحايا وجرحى مدنيين بينهم نساء وأطفال ووقوع خسائر مادية عديدة طالت الأبنية السكنية والمحال التجارية والممتلكات العامة.

ويذكر أن قوات النظام وحليفتها روسيا، تواصل استهدافاتها الجوية والأرضية بمختلف أنواع الأسلحة على التجمعات السكنية في حي القابون الدمشقي، ماخلف ضحايا وجرحى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *