مرآة العالم

لأول مرة في السويد..منح دراسية جامعية للاجئين قبل الحصول على الإقامة

وافقت إحدى الجامعات السويدية وهي جامعة “لينيوس Linnéuniversitetet” في “كالمار وفيكخو” على منح فرص دراسية لطالبي اللجوء، المتواجدين بالسويد و لم يحصلوا على حق اللجوء، أو ما زالوا بانتظار القرار للحصول على الإقامة، في بادرة هي الأولى بين الجامعات في السويد.

وسيتمكن الطلبة اللاجئون الذين سيحصلون على هذه المنح من تعديل شهاداتهم الجامعية التي حصلوا عليها في بلدانهم والبدء في الدراسة، و ذلك بهدف استفادة السويد من هذه الكفاءات في سوق العمل بأسرع وقت ممكن.

وقال “بيتر سيترون” رئيس قسم قبول الطلبة والقسم الدولي في جامعة “لينيوس” في تصريح للإذاعة السويدية يوم الجمعة 22 تموز 2016 إن “الأمر يتعلق بجزء من عملية ترسيخ اللاجئين الجدد، ولهذا الغرض تم خلق منح خاصة لهم، حيث يعتبر هذا النهج وسيلة لاستثمار جزء من ميزانية الترسيخ بطريقة جيدة، و إتاحة الفرصة للاجئين الذين ينتظرون الحصول على حق اللجوء في السويد للدراسة، خصوصاً أنهم ينحدرون من الدول التي تفرض عليها السويد دفع رسوم الجامعات مقابل الدراسة”.

وأوضحت جامعة “لينيوس” أنها خصصت مبلغا قدره 600 ألف كرونة سويدية خلال هذا العام، لصالح الطلبة اللاجئين الذين لم يحصلوا بعد على حق الإقامة في السويد، إلا أن “سيترون” علق قائلاً: “هذا المبلغ لا يعني أن الجامعة ستخصص مقاعد محددة لهذه الشريحة، لأن المنح ليست مخصصة لطلبة استثنائيين أو شيء من هذا القبيل. ولهذا فالأشخاص الذي يريدون الاستفادة يجب أن تتوفر فيهم شروط القبول العادية كباقي الطلبة، وأن تتوفر فيهم كل المؤهلات التي تتيح لهم المنافسة على مقعد في الجامعة”.

وجدير بالذكر أن هذه المنح ستخصص للرسوم الجامعية فقط، وليس لمصاريف الطالب الأخرى كالسكن والأكل وغيرها من الحاجيات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.