مرآة البلد

لليوم الثالث على التوالي حلب تباد بفتوى الحسون

أفاد مراسل ” مرآة سوريا ” قبل ظهر اليوم أن طائرات النظام قامت بإلقاء البراميل المتفجرة على مدينة حلب لليوم الثالث على التوالي بعد الفتوى التي أطلقها مفتي النظام أحمد بدر الدين حسون، والتي دعا فيها النظام إلى إبادة المناطق المحررة في مدينة حلب..
وفي التفاصيل ذكر المراسل أن برميلاً متفجراً سقط على منزل سكني في حي المعادي أسفر عن تهديم البناء بالكامل وسقوط عدد من الجرحى، ولا يزال عدد من الأشخاص عالقين تحت الانقاض بينهم ” نساء و أطفال “، ويكافح فريق الدفاع المدني لإخراجهم وإنقاذ حياتهم..
ويفيد المراسل.. بعدها بلحظات ألقى الطيران المروحي برميلاً متفجراً آخر ضمن باحة ” مدرسة القنيطرة ” في حي صلاح الدين دون وقوع إصابات بسبب خلو المنازل من سكانها، وتوقف التعليم في تلك المدرسة..
وأضاف المراسل.. بعدها بلحظات ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين بالقرب من دوار الشعار، أسفرا عن احتراق سيارة مدنية ووقوع ضحيتين على الأقل، وقد سارع فريق الدفاع المدني لإطفاء الحريق وإنقاذ المصابين, ثم قام الطيران الحربي بقصف منازل سكنية في حي بستان القصر خلف جامع سكر، أسفر عن وقوع خمس ضحايا حتى الان، وعدد من الجرحى، بعضهم بحالة خطرة.. كما قصف الطيران حي ” جب القبة ” و ” البياضة ” في حلب القديمة دون معلومات عن خسائر بشرية.. وفي جبهات القتال ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين عند أطراف جبهة باشكوي وقرية دوير الزيتون.

من جهة ثانية، ذكر المراسل أن ناشطين إعلاميين في مدينة حلب أطلقوا حملة ” حلب تباد بفتوى حسون “، لتسليط الضوء على مشاركة بعض رجال الدين في دعم الأسد وتشريع إجرامه.. فيما أعلنت مديرية التربية والتعليم الحرة بحلب إيقاف الدوام في المدارس والمعاهد حتى نهاية الاسبوع الجاري حرصاً على سلامة الطلاب والمعلمين.

 

عبد المنعم جنيد

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *