مرآة البلد

لليوم الثاني لاجئون سوريون يتوافدون إلى معبر باب الهوى لقضاء عيد الفطر في سوريا

توافد المئات من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا اليوم الجمعة 2 حزيران/يونيو 2017 إلى معبر باب الهوى الحدودي من أجل العبور إلى بلدهم سوريا وقضاء عطلة عيد الفطر السعيد في سوريا بعد سماح السلطات التركية لهم بالخروج وفق قرار رسمي.

وأفاد مصدر مطلع لموقع مرآة سوريا بأن المئات من السوريين الراغبين بالخروج إلى سوريا بينهم نساء وأطفال توافدوا في اليوم الثاني من عدة مدن تركية وخاصة تلك القريبة من معبر باب الهوى.

وأضاف المصدر ذاته بأن معظم السوريين الخارجين من معبر باب الهوى من سكان مناطق وبلدات مدينة إدلب وريف حماة الشمالي ممن يودون زيارة أقاربهم في إجازة العيد.

وقال ناشطون ميدانيون إن قرابة ألف سوري خرجوا في اليوم الأول من فتح معبر باب الهوى لقضاء إجازة العيد داخل الأراضي السورية.

وأشار الناشطون إلى أنه تم الغاء العمل بنظام البصمة المعتمد سابقاً في المعبر من قبل الجانب التركي, موضحين أن القادمين من الجانب التركي ويرغبون بدخول الأراضي السورية يتوجب عليهم إظهار ( الكمليك ) التركي “بطاقة الحماية المؤقتة” وفي الجانب السوري يتوجب إظهار الهوية أو جواز السفر السوري أو أي وثيقة تثبت الجنسية السورية لطالب الدخول إلى سوريا.

وبحسب سوريين خرجوا ظهر اليوم من المعبر فإن القادم من الجانب التركي إلى الجانب السوري يحصل على كرت مختوم بتاريخ دخوله الأراضي السورية وينتقل بعدها إلى كراج المعبر وهناك يحدد تاريخ عودته إلى تركيا حيث يقوم رب العائلة بتعبئة الأوراق الخاصة بعائلته.

وكانت ولاية هاتاي التركية قد أصدرت يوم الثلاثاء الماضي بياناً حددت بموجبه مواعيد حركة الدخول والخروج المصرّح بها بين تركيا وسوريا، بمناسبة عيد الفطر، والتي ستمتد من الأول وحتى الثالث والعشرين من يونيو/حزيران المقبل، عبر بوابة “جيلوة غوزو” الحدودية “معبر باب الهوى”.

وأوضح البيان الذي نقلته وكالة الأناضول الرسمية أنه يتطلب من المواطنين السوريين، إبراز جواز السفر، ووثيقة التسجيل المسبق، وهوية الحماية المؤقتة (هوية تعريف الأجنبي المعروفة باسم كيمليك)، عند إجراءات الدخول والخروج من معبر “جيلوة غوزو”، المقابل لبوابة “باب الهوى” من الجانب السوري.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.