مرآة البلد

مفتي نظام الأسد يوجه كلاماً لاذعاً إلى الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني هذا ما قاله

انتقد مفتي نظام الأسد أحمد حسون يوم الجمعة 14 تموز 2017 انتهاكات وممارسات الحكومة اللبنانية والجيش اللبناني ضد اللاجئين السوريين في عرسال.

وقال حسون خلال خطبة صلاة الجمعة من جامع الروضة في مدينة حلب:” أناشدكم الله عودوا لنبيكم فما حمل السلاح ليقتل أحد، عودوا إلى الدولة وكفى قتالاً، ونحن لا نريد قتلكم”.

وخاطب حسون الحكومة اللبنانية بلهجة لاذعة قائلاً:” ألا عيب عليكم أن تذلوا أبناءنا السوريين”.!

وتعتبر المرة الأولى التي يلقي فيها مفتي النظام خطبة الجمعة من جامع الروضة في حي المحافظة بعد سيطرة قوات النظام على كامل مدينة حلب أواخر العام الماضي.

وظهر مفتي النظام السوري وكأنه يلقي كلمة سياسية أمام قيادات ما يسمى بـ “المقاومة والممانعة” إذ وصف النظام بـ “درع المقاومة” وهو مشروع التصدي لإسرائيل التي تحاول الهيمنة على الشرق الأوسط من خلال سياساتها.

كما تناول “حسون” في خطبته مستهزئاً بدول الخليج وقال:” إلى الدول الخليجية المختلفة فيما بينها، أخجلتمونا وما أصغركم بلجوئكم إلى أميركا وغيرها لحل أزمتكم التي لم تتعدى تسعين يوماً، بينما نحن في سوريا لم نلجأ لأحد من أجل حل مشاكلنا”.

وانتشرت خطبة حسون بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ما أثار انتقادات لدعوته السوريين للعودة إلى بيوتهم والتي هجروها بسبب نظامه وإجرامه بحق المدنيين في كافة مناطق سوريا.

وكانت تقارير إعلامية تحدث مؤخراً عن عودة قرابة الـ 500 مدني إلى الأراضي السورية قادمين من عرسال الورد، عقب انتهاكات الجيش اللبناني المستمرة بحق اللاجئين السوريين واقتحام المخيمات والاعتقالات التعسفية التي أدت لمقتل عشرة لاجئين مطلع الأسبوع الماضي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *