مرآة العالم

مقتل ثلاثة جنود أتراك بغارات روسية “خاطئة” شمال سوريا.. وبوتين يعزي نظيره التركي

قُتلَ ثلاثة جنود أتراك وأُصيب 11 آخرون الخميس 9 شباط/فبراير 2017، إثر غارات جوية “خاطئة” شنّتها مقاتلة حربية روسية في ريف حلب الشرقي، شمال سوريا.

وذكر بيان صادر عن الجيش التركي أن ضربات جوية روسية استهدفت بالخطأ صباح، اليوم، مبنى يتواجد فيه جنود أتراك في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، أدت إلى مقتل ثلاثة منهم وإصابة 11 آخرين.

وأشار الجيش التركي في بيانه إلى أن “المسؤولين الروس أكدوا أن القصف كان عن طريق الخطأ ولم يكن مقصوداً وأعربوا عن تعازيهم للجانب التركي”.

وعلى إثر الحادثة، أجرى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، أعرب من خلاله عن تعازيه في قتلى الجنود الاتراك.

وبرر “بوتين” لنظيره التركي الغارات الخاطئة بأنها وقعت نتيجة عدم الاتفاق على الإحداثيات أثناء توجيه سلاح الجو الروسي ضربات على مواقع “إرهابيين” في سوريا، وذلك بحسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

وتشارك القوات التركية في العمليات العسكرية التي تخوضها فصائل المعارضة المنضوية ضمن غرفة عمليات درع الفرات ضد تنظيم الدولة بريف حلب الشرقي.

وكانت مقاتلات حربية روسية قد بدأت، أواخر العام الماضي، لأول مرة بشنّ غارات جوية إلى جانب سلاح الجو التركي على مواقع لتنظيم الدولة، شمال سوريا.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *