مرآة البلد

مقتل عائلة كاملة بقصف على بلدة مديرة وضحايا وجرحى في عدة بلدات بريف دمشق

شن الطيران الحربي صباح اليوم 5 آب/ أغسطس 2016، عدة غارات استهدف خلالها بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية، مدن وبلدات متفرقة من ريف دمشق، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية قصفت بالصواريخ الفراغية منازل المدنيين في بلدة مديرة بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن مقتل عائلة كاملة مكونة من خمسة أفراد “أب وأم وأطفالهم الثلاثة”، وإصابة عدد آخر من المدنيين.

كذلك قتل شخصان وأصيب آخرون، نتيجة القصف الجوي على المنطقة الواقعة بين بلدتي حزة وعين ترما في الغوطة الشرقية، كما تم استهداف مدينة عربين بغارة جوية أسفرت عن مقتل مدني وإصابة آخرين.

وشنت المقاتلات الحربية غارات مكثفة بالقنابل العنقودية على كلٍّ من بلدات جسرين وكفربطنا ومسرابا، ما خلف جرحى بين المدنيين.

و تعرضت بلدة المرج منتصف ليلة أمس لقصف جوي عنيف أدى إلى وقوع إصابات في صفوف السكان، وخروج مركز العيادات الطبية الوحيد في البلدة عن الخدمة.

من جهة أخرى، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام على جبهتي الميدعاني وحوش نصري، تصدّى المقاتلون خلالها لمحاولة الأخير التقدم باتجاه المنطقة.

ووقعت اشتباكات بين الطرفين على جبهة بلدة حوش الفارة، تمكن فيها مقاتلو المعارضة من تدمير دبابة “تي 72” تابعة لقوات النظام، وإيقاع طاقمها بين قتيل وجريح.

هذا ويواصل الطيران المروحي استهداف أحياء مدينة داريا في الغوطة الغربية بالبراميل المتفجرة، حيث بلغت حصيلة ما تم إلقاؤه على المدينة منذ صباح اليوم، ثمانية براميل سقطت على الأبنية السكنية.

يأتي ذلك القصف مع تجدد محاولات النظام والميلشيات المساندة له، اقتحام المدينة من الجهة الشمالية الغربية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *