مرآة البلد

مقتل قيادي بارز في جبهة فتح الشام بريف إدلب

نفذت طائرة استطلاع دون طيار غارة جوية على منزل قيادي بارز في جبهة فتح الشام ببلدة تفتناز في ريف إدلب، بعد عودته من أداء صلاة الجمعة، تسببت بمقتله مع ابنه و أحد أقاربه.

و قال ناشطون ميدانيون إنّ طائرة بدون طيار نفذت غارة جويةعلى منزل القيادي في جبهة فتح الشام، الشيخ يونس شعيب، و المعروف باسم “أبو الحسن تفتناز”، ما أدى إلى مقتله على الفور رفقة ابنه و قريبه “محمد كمال شعيب”، الشرعي السابق في الجبهة.

و أدت الغارة أيضًا إلى إصابة عدد من أفراد عائلته، بينهم نساء و أطفال، فيما رجح شهود عيان أن تكون الطائرة تابعة للتحالف الدولي.

و كان أبو الحسن تفتناز يشغل منصب أمير قاطعي إدلب و حلب في جبهة فتح الشام.

و تعرض تجمع أبنية يتبع لجبهة فتح الشام قرب بلدة سرمدا لقصف جوي تبنته الولايات المتحدة الأمريكية أدى إلى مقتل أكثر من 25 شخصًا، معظمهم مدنيون كانوا داخل سجن تابع للجبهة.

و تدرج الولايات المتحدة جبهة فتح الشام على لوائح المنظمات الإرهابية، و كانت الجبهة قد تجاوبت مع نداءات تدعوها لفك ارتباطها بتنظيم الدولة، و هو ما فعلته تزامنًا مع تغيير اسمها من “جبهة النصرة” إلى “جبهة فتح الشام”، دون أن يعينها ذلك في أن تخرج من دوائر الاستهداف الغربية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *