مرآة العالم

ميركل تعتبر أن آلية تنفيذ الاتفاق الأوروبي مع تركيا لا تسير في الطريق السليم

انتقدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل آلية تنفيذ الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا معتبرة أنها خاطئة ولا تسير في الطريق السليم ويترتب عمل المزيد من أجل وقف تدفق المهاجرين عبر المتوسط إلى إيطاليا.

وقالت المستشارة الألمانية في كلمتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت اليوم السبت 10 كانون الأول/ ديسمبر 2016: “إنّ آلية إرسال لاجئ من تركيا بشكل شرعي إلى أوروبا مقابل كل لاجئ غير شرعي يتم إعادته من اليونان إلى تركيا، لا تسير على نحو صحيح”.

وأشارت ميركل إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لوقف حركات اللاجئين عبر البحر المتوسط إلى إيطاليا وقالت: ” لا يزال هناك كثير من العمل الواجب القيام به لوقف نشاط المهربين بصورة فعلية”.

وشككت ميركل باحتمال التوصل “لاتفاقيات مشابهة مع ليبيا أو تونس أو مصر باعتبار أن محادثات خاصة بهذا الشأن ما زالت في بدايتها” ورأت أنه ينبغي علينا أن نساعد هذه الدول لأنها ستعاني جداً إشكاليات اللاجئين” داعية إلى “تشكيل”

حكومة وحدة وطنية مستقرة في ليبيا وهذا سيستغرق وقتاً طويلاً جداً كما أنه أمر معقد للغاية لكن لا ينبغي التخلي عن الجهود السياسية”.

وقد بلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين ممن تمت إعادة توطينهم من تركيا إلى أوروبا 2761 لاجئاً مقابل 1187 لاجئاً أعيدوا من الجزر اليونانية إلى تركيا وذلك بحسب إحصاءات المفوضية الأوروبية التي أعلنتها يوم الخميس الماضي.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي وقع مع تركيا اتفاقاً في 20 آذار الماضي يقضي أن تقوم تركيا باتخاذ إجراءات عملية لوقف تدفق وتسلل المهاجرين إلى البلدان الأوروبية مقابل حصولها على مبالغ دعم مالية تقدم لصالح اللاجئين السوريين في تركيا وإحياء المحادثات بشأن انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي ورفع قيود على حصول الأتراك على تأشيرات سفر إلى أوروبا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.