مرآة العالم

هذا ما قاله أردوغان عن جريمة اغتصاب وقتل اللاجئة السورية أماني الرحمون في سكاريا

أدان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، جريمة القتل البشعة التي تعرضت لها اللاجئة السورية الحامل أماني الرحمون وطفلها الرضيع قبل عدة أيام ، في ولاية سكاريا التركية.

وقال أردوغان في تصريح صحفي ، في طريق عودته من قمة العشرين في ألمانيا بحسب ما نقلت صحيفة “ديلي صباح” التركية ,اليوم الاثنين 10 تموز/يوليو 2017 : إن “الحادثة أمر لا يمكن تحمله”.

وأكد أردوغان أنه من الصعب تحمل ما جرى مع السورية معتبراً أن القاتل مجرد من الإنسانية وليس لديه قلب وقال: “الحادث الذي وقع مع أختنا السورية أمر لا يُحتمل، ومن قام بذلك ليس له وجدان أو قلب وليس له أي نصيب من الإنسانية”.

وأغضبت هذه الجريمة البشعة ىلاف المواطنين الأتراك والسوريين الذين نددوا بهذا الفعل المشين وتجمهروا أمام مكان احتجاز المجرمين مطالبين بإعدامه وإنزال أقسى العقوبات بحق من اغتصب امرأة في شهرها التاسع ورضيعها ابن الأشهر المعدودة عن طريق سحقهما بالحجر.

وكانت ولاية سكاريا التركية قد شيعت، يوم السبت الماضي جثمان، الشهيدة السورية أماني الرحمون ورضيعها ، من جامع “أورهان” بحضور الآلاف من الأتراك والسوريين بينهم مسؤولون في الحكومة التركية والولاية التي وقعت فيها الجريمة بالإضافة إلى أئمة جوامع تركية وأئمة سوريون.

وأثار هذا العمل المشين استياء كبيراً من قبل المواطنين الأتراك الذي اعتصموا تضامناً مع السوريين وفضاً لحملات مطالبة برحيلهم عن تركيا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.