مرآة العالم

هل تغير موقف السعودية من قطر ؟ هذا ما أمر به الملك سلمان

أَمَرَ العَاهِلُ السَّعُودِيُّ المَلَكَ سَلْمَانَ بِنْ عَبْد العَزِيز آلُ سَعُودَ، يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ ١٦ آبَ / أُغُسْطُسُ ٢٠١٧، بِإِرْسَالِ طَائِرَاتٍ لِاِسْتِضَافَةِ الحُجَّاجِ القَطَرِيِّينَ كَافَّةٌ عَلَى نَفَقَتِهِ.. وُوجِهَ المَلَكُ سَلْمَانَ بِنْ عَبْد العَزِيز بِالسَّمَاحِ لِحِجَاجِ قُطْرٍ بِدُخُولِ السَّعُودِيَّةِ عَبْرَ مُنَفِّذِ سَلْوَى البَرِّيِّ دُونَ تَصَارِيحَ إِلِكْتْرُونِيَّةٍ.. كَمَا وَجَّهَ أَيْضًا بِنَقْلٍ كَافَّةَ الحُجَّاجِ القَطَرِيِّينَ مِنْ مَطَارِ المُلْكِ فَهَدٍّ الدُّوَلِيُّ فِي الدّمام وَمَطَارَ الأَحْسَاءِ الدُّوَلِيَّ عَلَى ضِيَافَةِ المَمْلَكَةِ ضِمْنَ بَرْنَامَجِ ضُيُوفٍ خَادِمُ الحَرَمَيْنِ الشَّرِيفَيْنِ المَلَكِ سَلْمَانَ بِنْ عَبْدالعَزِيز آلُ سَعُودَ لِلحَجِّ وَالعُمْرَةِ.. وَجَاءَ قَرَارٌ العَاهِلَ السَّعُودِيُّ بِنَاءٍ عَلَى وِسَاطَةِ الشَّيْخِ القَطَرِيُّ عَبْد الله بُنٍّ عَلَى بُنِّ جَاسِمَ آل ثاني، بِحَسَبٍ مَا ذَكَرَتْ مَوَاقِعُ سَعُودِيَّةٌ.. وَاِسْتَقْبَلَ نَائِبُ المُلْكِ، وَلِيُّ العَهْدِ السَّعُودِيِّ الأَمِيرِ مُحَمَّدٌ بِنْ سَلْمَانُ، الشَّيْخُ القَطَرِيُّ عَبْد الله آل ثاني فِي جِدَّة.. وَأَكَّدَ الشَّيْخُ عَبْدالله بِنْ عَلَى خِلَالَ الاِسْتِقْبَالِ أَنَّ العَلَاقَاتُ بَيْنَ السَّعُودِيَّةِ وَقَطَرَ هِيَ عَلَاقَاتُ أُخُوَّةٍ رَاسِخَةٍ فِي جُذُورِ التَّأْرِيخِ، وَقَدَّمَ الشَّيْخُ القَطَرِيَّ وِسَاطَتَهُ لِفَتْحِ مَنْفَذِ سَلْوَى الحُدُودِيُّ لِدُخُولِ الحُجَّاجِ القَطَرِيِّينَ إِلَى أَرَاضِي المَمْلَكَةِ.. مِنْ جِهَتِهِ أَكَّدَ الأَمِيرُ مُحَمَّدٌ بِنْ سَلْمَانُ عَلَى عُمُقِ العَلَاقَاتِ التَّارِيخِيَّةَ الَّتِي تَجْمَعُ بَيْنَ الشَّعْبِ السَّعُودِيِّ وَالشَّعْبِ القَطَرِيِّ وَبِين القِيَادَةُ فِي السَّعُودِيَّةِ وَالأُسْرَةُ المَالِكَةُ فِي قَطَرَ.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.