مرآة البلد

وصول الدفعة الثانية من مهجري حي الوعر المحاصر إلى ريف حمص الشمالي

شهد حي الوعر المحاصر في حمص اليوم الاثنين 26 أيلول/سبتمبر 2016، خروج الدفعة الثانية من المهجرين، وذلك بعد أيام من خروج دفعة مماثلة، إلى بلدة الدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي.

و قال ناشطون إن 350 شخصاً خرجوا، بينهم 100 مقاتل و 250 طفلاً وامرأة، هم عائلات هؤلاء المقاتلين، وصلوا خلال وقت قصير إلى بلدة الدار الكبيرة.

و بذلك يكون العدد الإجمالي لمن تم تهجيرهم 700 شخصاً، ضمن الاتفاق المبرم مع نظام الأسد وقبلت به لجنة المفاوضات بحي الوعر، بعد ضغوطات كبيرة مارسها النظام بحق المدنيين في الحي الحمصي المحاصر، وذلك من خلال الحصار المطبق والقصف المستمر.

و كانت الدفعة الأولى من مقاتلي حي الوعر المحاصر مع عائلاتهم، قد خرجت يوم الخميس 22أيلول/سبتمبر 2016، إلى ريف حمص الشمالي، وشملت نحو 350 شخصاً، بينهم 100 مقاتل، وحوالي 50 عائلة.

و أشرفت فرقٌ من الهلال الأحمر السوري على خروج الباصات الخضراء إلى حين وصولها إلى الريف الشمالي، وسط غياب أي إشراف من الأمم المتحدة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *