مرآة البلد

يوم الغضب السوري يعكس غضب السوريين من نظام الأسد وجرائمه

أطلق ناشطون ومعارضون سوريون حملة إعلامية اليوم السبت 14 تشرين الأول/أكتوبر 2017، حملت عنوان “يوم الغضب السوري” ، تعبيراً عن كرههم لنظام الأسد ورفضهم سياسته الإجرامية والتذكير بممارساته البشعة ضد السوريين.

ودعا الناشطون إلى تنظيم مظاهرات سواء في الداخل السوري لا سيما غرب حلب وشمالها، إضافة لوقفات احتجاجية أمام سفارات روسيا في العديد من الدول الأوروبية والإقليمية.

وامتلأت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بالهاشتاغات والبوستات الداعية للغضب في هذا اليوم للتذكير بإجرام النظام وإعلان عدم القبول بأي دور للأسد في سوريا المستقبل كما روّج الناشطون لحملات أخرى نددت بالمجازر التي يرتكبها النظام السوري بحق المدنيين، كما أطلقوا هاشتاغ باللغة العربية وآخر بالإنكليزية تحت عنوان «يوم الغضب السوري».

وكانت عدة تصريحات صدرت مؤخراً من مسؤولين ورؤساء حكومات غربية تلمح إلى إمكانية القبول بالأسد في المرحلة الانتقالية..

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.