مرآة البلد

آخر النهفات خطيب الجامع الأموي يدعو السوريين إلى الحج على جبل قاسيون

دعا إمام وخطيب الجامع الأموي في العاصمة السورية دمشق، مأمون رحمة، كل سوري مسلم فاته قطار الحج، إلى صعود جبل قاسيون باعتباره جبل الانتصار والعزة والكبرياء على حد وصفه.

وقال رحمة خلال خطبة يوم الجمعة 25 آب الحالي بحسب ما نشرت قناة نور الشام على يوتيوب:” من فاته أن يحج في هذا العام والأعوام التي سبقته، إلى بيت الله الحرام بسبب منع النظام السعودي الغاشم له، فليقف على قاسيون”.

وكانت “لجنة الحج العليا” التابعة لـ “الائتلاف السوري” المعارض، قد سحبت ملف الحج لهذا العام من نظام الأسد، حيث وصل قرابة 15 ألف حاجاً من داخل وخارج سوريا إلى السعودية لأداء ركن الحج.

وتتميز خطب رحمة بمديح رأس النظام بشار الأسد وتمجيد إنجازاته والتغني بمسيرة التطوير والتحديث طيلة سنوات حكمه رغم الدمار الكبير وأعمال القتل والتعذيب التي تمارسها أجهزة المخابرات ضد أبناء العاصمة السورية دمشق.

واعتبر خطيب الجامع الأموي أن “النظام الوهابي منع الشرفاء من الوقوف على جبل الرحمة في عرفات”، مردفًا “وإنني أقول لمن فاته الطواف والسعي بين الصفا والمروة، تعال أيها المسلم العربي السوري لنسعى جميعاً على بيوت الشهداء والجرحى

وأضاف رحمة: ” الله يوجد في كل مكان وكل زمان ونجده عند بيوت الشهداء والجرحى”مشيراً إلى أن السوريين “هناك يحجون ويطوفون ويسعون”.

يذكر أن مأمون رحمة من مواليد بلدة كفربطنا في الغوطة الشرقية، تتلمذ وتخرج على يد الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي في معهد “الفتح” بدمشق، وبدأ بإلقاء أول خطبة له داخل الأموي في شهر تموز من عام 2013.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *