مرآة العالم

أردوغان: الغربيون لايمدون يدهم إلى جيبهم عند التحدث عن تكاليف اللاجئين

وكالة الأناضول:
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة ألقاها بمدينة شنق قلعة التركية، بمناسبة يوم الطب الذي يصادف 14 آذار من كل عام. إن بشار الأسد وتنظيم داعش الإرهابي وجهان مختلفان لمفهوم وم
نطق مشلول واحد، وهم في الأصل رأسان لكماشة واحدة يستخدمها عقلٌ مدبرٌ واحد.
وتساءل أردوغان:”من يخدم هذا التنظيم؟ ولماذا؟” مضيفاً:” تنظيم داعش لا يتردد في ارتكاب أبشع المجازر باسم الدين الذي يتخذه ظاهرياً فقط، كل يوم يقوم التنظيم بحرق وهدم الآثار التاريخية القديمة النادرة، والكتب والمكاتب والأضرحة والمساجد”.
وأشار الرئيس التركي إلى أن نظام الأسد الدكتاتوري يقوم بنفس ما تقوم به داعش، قائلاُ:” وبالمثل أيضاً يستخدم الأسد الأسلحة الكيميائية، والبراميل المتفجرة، والأسلحة التقليدية ضد شعبه، ويبذل الجهد من أجل تعذيبه واضطهاده، وقد قتل 350 ألف شخص، وتسبب في نزوح ولجوء 6 ملايين آخرين”.
وأضاف أردوغان أن مليوني لاجئ قدموا من العراق وسوريا إلى تركيا، مشيراً إلى صمت المجتمع الدولي وأوروبا أمام ما يحدث في سوريا والعراق، قائلاً:” عندما نجتمع معهم يقولون لنا، أنتم شعب كبير، تقومون بعملٍ عظيم، استضفتم مليوني سوري في اراضيكم، وعندما نتحدث بشأن التكاليف والمصاريف لا يمدون يدهم إلى جيبهم”. في إشارة لعدم مشاركة الدول العالمية والغربية في دعم تركيا بشأن تقديم المساعدات للاجئين السوريين.
وأشار أردوغان، أن الشعب التركي لا يدير ظهره لإخوته السوريين، وأن تركيا صرفت على اللاجئين السوريين 5.5 مليار دولار حتى الآن، لافتاً إلى أن العالم لم يقدم سوى 250 ألف دولار.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *