مرآة البلد

الطائرات الروسية تتسبب بخروج مشفى قرية شنان بريف إدلب عن الخدمة.

واصلت الطائرات الحربية الروسية الاثنين 17 نيسان/ أبريل 2017 غاراتها الجوية على الأحياء السكنية والمنشآت الصحية في مدن وبلدات بريف إدلب الخاضع لسيطرة قوات المعارضة السورية، ما أدى إلى وقوع جرحى وخروج مشفى الإخلاص عن الخدمة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على مشفى الإخلاص في قرية شنان بجبل الزاوية، ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص من الكادر الطبي بينهم عنصر من الدفاع المدني، ووقوع أضرار مادية طالت بناء المشفى والسيارات والممتلكات الخاصة، فضلاً عن خروج المشفى عن الخدمة.

وسارعت فرق الدفاع المدني لتفقد المكان المستهدف وإخراج العالقين من تحت الأنقاض ونقل المصابين إلى النقاط الطبية.

كما أغارت الطائرات الحربية بصواريخ محملة بقنابل النابالم المحرمة دولياً على بلدة التمانعة، ما أسفر عن نشوب حرائق.

وطال القصف الجوي بمختلف أنواع الأسلحة بلدات الهبيط وبابسقا وأبو الظهور وسرجة وقرية مرديخ ومدينة سراقب محدثة دماراً واسعاً في النقاط المستهدفة.

وسقط يوم أمس عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح إثر غارات جوية استهدفت المراكز الحيوية في بلدتي ترملا وبداما.

ويذكر أن مدينة خان شيخون، تعرضت يوم أمس لحملة قصف جوية مكثفة، استهدفت مشفى الرحمة الخارج عن الخدمة ومركز الدفاع المدني والأحياء السكنية، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *