أخبار تركياأهم أخبار تركيا

القبض على بارون الدعارة في اسطنبول (صور)

في سياق عملياتها المستمرة لمكافحة الدعارة المنظمة, أعلنت السلطات الأمنية القبض على بارون الدعارة في اسطنبول

علاقات جنسية مع 10 زبائن يومياً, بتسعيرة 200 ليرة تركية للزبون الواحد ( مايعادل 50 دولارأ امريكياً), متوسط أرباح العصابة الشهري كان بمعدل 2 مليون ليرة تركية أي ما قيمته نصف مليون دولار أمريكي.

أعلنت وحدات مكافحة الجريمة المنظمة التابعة لمديرية أمن اسطنبول عن اعتقالها لأحد أهم بارونات الدعارة المدعو (حقان آتو) بتهمة إكراه الفتيات على الدعارة والبغاء.

القبض-على-بارون-الدعارة-في-اسطنبول

بارون الدعارة “آتو” والذي اشتهر سابقاً بقضية دفع الرشى للشرطة في العالم 2012 مقابل التستر على مراكز الدعارة التي يديرها, عرف بحياته الباذخة وامتلاكه لأسطول من السيارات أهمها سيارة البورش الفارهة.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام تركية, فقد تم توقيف بارون الدعارة مع 13 فرداً من عصابته الذين كان يستجرون الفتيات ” بعمر 20″ عن طريق إعلانات طلب موظفات للعمل بمراكز مساج لقاء رواتب مغرية, وخلال توقيع عقود العمل كانت بعض الفتيات يوقعن على سندات مالية بمبالغ كبيرة دون علمهن, ليتم إجبارهن فيما بعد على ممارسة الدعارة والبغاء مقابل عدم استخدام السندات المالية ضدهن.

القبض-على-بارون-الدعارة-في-اسطنبول-1

القبض-على-بارون-الدعارة-في-اسطنبول-3 القبض-على-بارون-الدعارة-في-اسطنبول-2 القبض-على-بارون-الدعارة-في-اسطنبول-4

وبعد أن تنبهت إحدى الفتيات لحيلة السندات التي يستخدمها بارون الدعارة, قامت بإبلاغ الأجهزة الأمنية التي تعقبت (آتو) وعصابته لفترة زمنية, تمكنت على إثر عملية التعقب من تحديد العديد من مراكز المساج الغير قانونية العائدة للعصابة وخصوصاً في مناطق العمرانية, مالتي بي, شيشلي, كاديكوي, وبيشكتاش.

كما نقلت عدة وسائل إعلام تركية تفاصيل القبض على بارون الدعارة, حيث قامت الأجهزة الأمنية بعملية متزامنة على تلك المراكز تمكنت خلالها من “إنقاذ” 36 فتاة قاصر من المحتجزات بغية الإكراه على ممارسة البغاء.

وفي هذا السياق نقلت الوسائل الإعلامية, أن العصابة كانت تجبر الفتيات على إقامة علاقات جنسية مع 10 زبائن يومياً, بتسعيرة 200 ليرة تركية للزبون الواحد ( مايعادل 50 دولارأ امريكياً), وأن متوسط أرباح العصابة الشهري كان بمعدل 2 مليون ليرة تركية أي ما قيمته نصف مليون دولار أمريكي.

يمنع النقل دون ذكر مصدر الخبر

المصدر
Haber Türk
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *