مرآة العالم

الكرملين: مؤتمر شعوب سورية لن يعقد في 18 نوفمبر

أكد يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي أن سوريا لا تزال دائماً في دائرة اهتمام رئيسي روسيا وتركيا مشيراً إلى أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان سيبحثان في سوتشي الاثـنـيـن القادم 13 نوفمبر التحضيرات لعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وأضاف أوشاكوف أن “الرئيسين يتبادلان دائماً الآراء بهذا الشأن”، مرجحاً أن يبحث الزعيمان في لقائهما في سوتشي موضوع مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وأوضح مساعد الرئيس الروسي أن مؤتمر الحوار السوري لن يعقد في 18 نوفمبر، وأن موعد انعقاده سيحدد لاحقاً.

وتابع أوشاكوف تعليقاً على سؤال حول موقف أنقرة من مشاركة أكراد ســوريا في المؤتمر، “نعمل في إطار عملية أستانا بشكل وثيق مع الشركاء الأتراك، وكذلك الإيرانيين”، منوهاً إلى أن الرئيس الروسي زار حديثآ طهران وبحث مع القيادة الإيرانية هناك الأزمة السورية.

وعبرت روسيا يوم الثلاثاء عن أملها بأن يحظى «مؤتمر شعوب سورية» الذي تعتزم تنظيمه في سوتشي جنوب البلاد، بدعم الأمم المتحدة، ونفت إلغاء المؤتمر وفق ما نقلت رويترز.

وكانت تركيا، قد أعلنت الأحد الماضي أن موسكو قررت تأجيل مؤتمر سوتشي المقرر في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري على أن يجمع أطرافاً سورية عدة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *