مرآة البلد

المعارضة تصد هجمات النظام على جبهة ميدعا وضحايا بسبب القصف في دوما بريف دمشق

دارت اشتباكات عنيفة اليوم الثلاثاء 26 تموز/ يوليو 2016، بين فصائل المعارضة وقوات النظام على عدة جبهات في الغوطة الشرقية بريف دمشق، تصدى مقاتلو المعارضة خلالها لعناصر النظام وكبدوهم خسائر بشرية ومادية.

وأفاد ناشطون ميدانيون، بأن اشتباكات عنيفة دارت ظهر اليوم، بين مقاتلي “جيش الإسلام” أحد فصائل المعارضة، وبين قوات النظام على جبهة بلدة ميدعا في الغوطة الشرقية، تمكن مقاتلو المعارضة خلالها من التصدي لمحاولة النظام التقدم باتجاه البلدة، ومن إيقاع جرحى في صفوف عناصره.

كما تمكن “جيش الإسلام” من تدمير جرافة عسكرية تابعة للنظام، بعد اشتباكات استمرت لساعات على طريق “دمشق- حمص” الدولي.

من جهة أخرى، جدد الطيران الحربي قصفه على مدن وبلدات ريف دمشق، موقعاً المزيد من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين، حيث تعرضت مدينة دوما وبلدات حوش نصري وحوش الفارة والريحان لقصف جوي، أدى لمقتل اثنين من المدنيين في دوما، وجرح آخرين بينهم نساء وأطفال، عملت فرق الدفاع المدني على إسعافهم إلى المراكز الطبية.

وفي السياق، نفذت مقاتلات النظام الحربية والمروحية أكثر من أربعين غارة جوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في مدينة داريا بالغوطة الغربية، وذلك بالتزامن مع اشتباكات عنيفة دارت على أطراف المدينة المحاصرة، بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، نجحت خلالها قوات المعارضة بإفشال محاولة قوات الأسد التقدم باتجاه المدينة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *