مرآة البلد

غارات للتحالف الدولي على الرقة توقع ضحايا في صفوف المدنيين

شنت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي اليوم الخميس 25 أيار/ مايو 2017، عدة غارات جوية استهدفت فيها الرقة وريفها ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب عشرة آخرون جراء قصف جوي استهدف حي الدرعية في الرقة.

كما قتل ثلاثة آخرون في حي الرومانية بينهم طفل وامرأة جراء قصف مماثل للتحالف الدولي. ويذكر أن 16 مدنياً على الأقل قد قتلوا بينهم خمسة أطفال أشقاء مع والدتهم، يوم أمس الأربعاء، جراء غارات للتحالف الدولي على قرية البارودة الواقعة على بعد نحو 15 كيلومتراً غرب مدينة الرقة، معقل تنظيم الدولة الرئيسي في سوريا.

وأوضح الناشطون أن معظم القتلى هم من النازحين من ريف حمص الشرقي في وسط البلاد. من جهة أخرى، دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في قرية هنيدة تمكن من خلالها تنظيم الدولة من تدمير عربة لقسد إثر استهدافها بصاروخ موجه، غرب صوامع الساتكوب، داخل مطار الطبقة العسكري.

وأعلنت قيادة غرفة عمليات غضب الفرات، صباح اليوم عن تمديد المهلة التي منحتها لعناصر تنظيم الدولة من السوريين لتسليم أنفسهم حتى نهاية الشهر الجاري، قبل اقتحام مدينة الرقة.

ووجهت قيادة غضب الفرات في بيان اليوم، نداءً «إلى كل المسلحين ومن في حكمهم من المنتسبين إلى داعش ومختلف التنظيمات المسلحة في مدينة الرقة وريفها، نظراً للنتائج الإيجابية للبيان الذي أصدرناه بتاريخ 15-05- 2017 والذي أعلنا من خلاله حماية حياة من يسلم نفسه وسلاحه من المنتمين إلى المجموعات المسلحة بمن فيهم داعش مهما كانت صفتهم ومهمتهم لقواتنا، تمهيداً لتسوية أوضاعهم، وحماية لعائلاتهم وذويهم وأهلهم خلال عشرة أيام من تاريخه».

والجدير بالذكر، أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة تستعد خلال الأيام القادمة لاقتحام مدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.