مرآة البلد

فصائل المعارضة تفشل عملية تسلل وتقتل أربعة عناصر للنظام في درعا

قتل رقيب في جيش الأسد، و3 عناصر وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء 30آب/أغسطس 2016، بعد استهداف مراكزهم من قبل فصائل المعارضة بمدافع جهنم في حي المنشية بدرعا.
وقال “أحمد غانم” مراسل مرآة سوريا في درعا، إن فوج الهندسة والصواريخ المنضوي تحت غرفة عمليات البنيان المرصوص، استهدف مراكز عناصر قوات النظام الواقعة في حي المنشية بمدافع جهنم بعد ورود أنباء من المرصد اليومي التابع للغرفة بقيام مجموعة من عناصر النظام بمحاولة التسلل باتجاه الأحياء المحررة.
وفي سياق متصل تمكنت فصائل المعارضة يوم أمس الاثنين من قتل وأسر عشرة عناصر من “جيش خالد بن الوليد” التابع لتنظيم الدولة في ريف درعا الغربي، بحسب “لواء سرايا الكرامة”.
وأفاد مراسلنا، بأن اثنين من “جيش خالد بن الوليد” قتلا وأسر آخران، خلال محاولتهم المرور على حاجز تابع لفرقة الحق التي يتبع لها لـ”لواء سرايا الكرامة”، بين مدينة تسيل وبلدة عين ذكر متنكرين بزي نسائي (ملاية).
وبالتزامن مع هذه العملية حاولت مجموعة أخرى من “جيش خالد بن الوليد” الالتفاف على الحاجز نفسه، حيث تمكنت فرقة الحق بمؤازرة بعض الفصائل المعارضة من التصدي لها وقتل ستة مسلحين من عناصرها.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *