مرآة العالم

لاجئ سوري يسأل: لماذا لم ينقذ زوجتي و أطفالي أحد؟

دأب لاجئ سوري على الذهاب إلى مختلف الدوائر الحكومية و الإنسانية السويدية بشكل شبه يومي و هو يحمل صورة زوجته و أطفاله الذين ابتلعهم بحر إيجة قبل وصولهم إلى الشواطئ اليونانية.

و نقلت صحيفة “أفتونبلات” المسائية معاناة “عماد جميل”، 33 عامًا في عددها الصادر يوم أمس الأربعاء، و نشرت صورته و هو يحمل بين يديه صورة عائلته التي قضت غرقًا أثناء توجهها عبر قارب مطاطي إلى اليونان عبر بحر إيجة.

و كان “عماد” هو أحد 15 شخصًا نجوا من مأساة غرق القارب، بينما غرق أفراد عائلته مع 14 آخرين قبل نحو 10 أيام.

يقول عماد مخاطبًا جميع الدوائر و المنظمات الحكومية التي يزورها بشكل يومي:”فقدت زوجتي الحامل، و طفلين أحدهما في السابعة و الآخر في الخامسة، لماذا لم ينقذهم أحد؟”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *