مرآة البلد

ملخص حلب اليوم: الميليشيات الكردية تقطع طريق الكاستيلو و تقترب من إطباق الحصار على المدينة

يقوم مراسلو “مرآة سوريا” برصد أهم الأحداث في مدينة حلب و أريافها، و إعدادها بقالب مختصر تبقي القارئ على اطلاع بأهم الأحداث الميدانية المتعلقة بالمدينة و ريفها.

مدينة حلب:

قامت المليشيات الكردية اليوم 2 آذار 2016 برصد طريق الكاستيلو واستهدافه بالقناصات والرشاشات الثقيلة، وذلك بعد سيطرتها أمس على مناطق في السكن الشبابي، حيث قُتل اليوم نتيجة استهداف السيارات المارة مدني، وجرح آخرون.

وحذر ناشطون معارضون من سعي المليشيات الكردية للسيطرة على “جسر الشقيف” ما يعني إطباق الحصار على أحياء حلب الواقعة تحت سيطرة قوات المعارضة، والتي هاجمت بدورها المواقع التي سيطرت عليها المليشيات الكردية مؤخراً بهدف استعادة النقاط التي خسرتها أمس وإبعاد شبح الحصار عن المدينة.

كما قام طيران قوات النظام بتنفيذ عدة غارات بالصواريخ الفراغية والرشاشات الثقيلة على طريق الكاستيلو.

في الوقت نفسه استهدفت الطائرات الروسية حيي الحيدرية وشقيف بالإضافة لحي الهلك ومنطقة السكن الشبابي الأمر الذي يرى فيه مراقبون دعماً واضحاً للمليشيات الكردية.

على الصعيد الخدمي يتوقع عودة خط كهرباء حماه ضاحية الاسد إلى العمل قريباً والذي يغذي مناطق في مدينة حلب وريفها الغربي.

وفي اجتماع ضم محافظ حلب ولجنة المصالحة الوطنية أعرب المحافظ عن ترحيبه بكل جهد يصب في مصلحة الوطن وعودة “من غرر بهم لحضن الوطن الدافئ” على حد قول المحافظ ، وقد قابل معارضون تصريحات المحافظ بالسخرية والاستهزاء.

الريف الشمالي:

أعلن فصيل “جيش الثوار” المتحالف مع المليشيات الكردية تصديه لهجوم من قبل قوات المعارضة على مقراته في المنطقة.
و نقلت وكالة سانا الرسمية عن قيادة جيش قوات النظام دعوتها لمواطني بلدتي كفين ومسقان للعودة إلى منازلهم بعد “إعادة الأمن والاستقرار إليهما”.

الريف الشرقي:

تمكنت قوات النظام مدعومة بالمليشيات الشيعية من بسط سيطرتها على قرية فاح بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة.

الريف الجنوبي:

في خرق جديد للهدنة قامت قوات النظام والمليشيات الموالية لها بمحاولة التقدم إلى قرية رسم عميش في جبل الحص حيث دارت اشتباكات مع فصائل المعارضة انتهت بمقتل وجرح عدد من القوات المهاجمة وانسحابها إلى قرية الجرمكية.

كما تعرضت مناطق في محيط بلدتي خان طومان والزربة لقصف مدفعي من قبل قوات النظام وسط اشتباكات متقطعة في المنطقة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *