مرآة البلد

18 قتيلاً وعشرات الجرحى ضحية القصف الجوي على أحياء مدينة حلب وريفها

وصلت حصيلة ضحايا القصف الجوي على أحياء مدينة حلب المحاصرة وريفها، اليوم 26أيلول/سبتمبر 2016، إلى 18 قتيلاً وعشرات الجرحى.
وقال “جمعة علي” مراسل مرآة سوريا في حلب، إن الطيران الحربي شنّ مساء الاثنين، غارات جوية على الأبنية السكنية في حيي السكري والمشهد ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين في حي المشهد، واثنين في حي السكري، وإصابة العديد بجروح.
وتعرض حيا الهلك وكرم حومد لقصف جوي بالصواريخ الفراغية والقنابل الفسفورية، ما أسفر عن وقوع 5 قتلى بينهم طفلان في حي كرم حومد، والعديد من الإصابات.
وشنّت المقاتلات الحربية عدة غارات استهدفت أحياء كرم البيك وبعيدين والشيخ خضر وباب المقام وقاضي عسكر والميسر وطريق الباب والزبدية والعامرية والشيخ سعيد، ما خلّف 3 قتلى وعددًا آخر من الجرحى، وسط دمار كبير في البنية التحتية.
كذلك، أغارت المقاتلات بالقنابل العنقودية على قرية خان العسل في ريف حلب الغربي، ما أوقع قتيلين وثلاثة جرحى، فيما استهدفت بالصواريخ الفراغية، بلدة أورم الكبرى القريبة، ما أدى لمقتل مدني، واندلاع الحرائق في المنازل السكنية.
وقامت قوات النظام المتواجدة في بلدة الطامورة بريف حلب الشمالي، باستهداف منازل المدنيين في مدينة عندان، ما تسبّب بدمار في الممتلكات.
ويذكر أن أكثر من 80 مدنياً قضوا يوم أمس وأصيب العشرات، جراء حملة القصف الهمجية التي يشنّها طيران النظام الحربي وحليفه الروسي على أحياء حلب المحاصرة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *