مرآة البلد

200 شخص من حي الوعر سيخرجون اليوم باتجاه ريف إدلب

عقد قبل أيام اتفاق مصالحة في حي الوعر بحمص بين ممثلين عن الحي و ممثلين عن النظام السوري يقضي بخروج 200 شخص، بينهم مقاتلون مع عائلاتهم باتجاه ريف إدلب، والذي من المقرر أن يتم تنفيذه اليوم الاثنين 19 أيلول/سبتمبر 2016.

وجاء هذا الاتفاق بعد أسباب قاهرة تعصف بأحوال المدنيين في الحي، إذ إن عدداً كبيراً من الخارجين هم أصحاب الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى علاج سريع ومتابعة طبية، وهذا الأمر غير متوفر في الحي منذ سنوات بسبب الحصار الذي يفرضه النظام على حي الوعر.

وأفاد ناشطون أن الحافلات بدأت بالدخول إلى الحي وبانتظار وصول وفد الأمم المتحدة لبدء عملية الخروج التي من المحتمل تأجيلها إلى عصر اليوم أو يوم غد الثلاثاء، بسبب عدم تأمين الطريق الواصل بين الوعر وريف إدلب.

وكانت قوات النظام أطلقت سراح 200 شخص بينهم 17 امرأة وفقاً للاتفاق الذي وقع بين ممثلين عن الحي ونظام الأسد.

ويرى مراقبون أن نظام الأسد يعمد إلى اتباع سياسة الحصار والتجويع للأحياء والمدن التي لم يستطع السيطرة عليها، ليقوم بعدها بعقد صفقات خروج مع المقاتلين فيها، ليجبرهم على تنفيذها بسبب ضغوطات الحصار التي تواجه الأهالي كما حدث مع أحياء حمص قبل عامين وداريا والمعضمية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *