مرآة البلد

4 كم تفصل فصائل درع الفرات عن مدينة الباب بريف حلب

واصلت قوات درع الفرات صباح الاثنين تقدمها على حساب تنظيم الدولة وتمكنت من السيطرة على عدّة نقاط استراتيجية في ريف مدينة الباب الشمالي في حلب رغم محاولات التنظيم الفاشلة لمنع تقدم تلك القوات من خلال زرع الألغام في محيط المدينة والبلدات القريبة منها.


وذكر ناشطون ميدانيون أن مقاتلي المعارضة باتوا على بعد 4 كم فقط عن مدخل مدينة الباب بعدما تمكنوا من السيطرة على مزرعة حكمت الشهابي والطريق الذي يصلها بمدينة الباب و على جبل الدير المشرف على المدينة بعد معارك عنيفة مع عناصر التنظيم.


رئاسة هيئة الأركان التركية أصدرت اليوم الاثنين بياناً أوضحت فيه أن”الجيش التركي قصف 15 موقعاً لتنظيم الدولة ما أسفر عن تدمير مركزَي قيادة ومقرين للتنظيم إضافة إلى 10 مواقع دفاعية ومخزن ذخيرة مع نهاية يومها الـ 83″.


وأشار بيان رئاسة الأركان إلى “مقتل 9 من عناصر المعارضة، وإصابة 52 آخرين، خلال اشتباكات مع مسلحي التنظيم، فضلًا عن إصابة 4 عناصر من الجيش التركي بجروح طفيفة، جراء استهداف عربة مدرعة بصاروخ مضاد للدبابات في منطقة الدانا الواقعة شمال الباب”. وأكد البيان أن “قوات المعارضة سيطرت على 202 قرية ممتدة على مساحة ألف و620 كيلومتر منذ انطلاق عملية درع الفرات في 24 أغسطس/ آب الماضي”.


يذكر أن تركيا أطلقت عملية “درع الفرات” في 24 من شهر آب أغسطس الماضي و تمكنت الفصائل المشاركة في هذه العملية من طرد تنظيم الدولة من عشرات المدن و القرى شمال حلب خلال فترة قياسية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.