مرآة البلد

51 دبلوماسياً أمريكياً من “المنشقين” يطالبون أوباما بتوجيه ضربات لنظام الأسد

اعترفت وزارة الخارجية الأميركية مساء الخميس 16 يونيو/ حزيران 2016 بوجود “برقية دبلوماسية (منشقة) أعدتها مجموعة من موظفي الوزارة تتعلق بالوضع في سوريا”.

و كان 51 دبلوماسياً، مجموعة “منشقين”، من المستوى المتوسط إلى المرتفع، بوزارة الخارجية الأميركية، قد وقعوا على مذكرة داخلية تنتقد بشدة سياسة الولايات المتحدة في سوريا، وتطالب بضربات عسكرية ضد “حكومة بشار الأسد”، لوقف انتهاكاتها المتكررة لاتفاق وقف إطلاق النار في الحرب الأهلية الدائرة هناك.

ورفض الناطق باسم الخارجية الأميركية “جون كيربي”، كشف مضمون المذكرة الدبلوماسية. لكن صحيفتي “وول ستريت جورنال” و”نيويورك تايمز”، أكدتا أن المذكرة تطلب صراحة شن ضربات عسكرية أميركية ضد نظام الرئيس السوري “بشار الأسد”.

واكتفى “كيربي” بالقول “نحن ما زلنا ندرس هذه المذكرة التي صدرت قبل وقت قصير جداً”.

وقال مسؤول أميركي مطلع على تلك الوثيقة، إن البيت الأبيض ما زال يعارض أي تدخل عسكري في سوريا، وإن المذكرة لن تغير هذا الموقف على الأرجح، ولن تحول تركيز أوباما عن الحرب ضد “التهديد المستمر والمتزايد الذي يمثله تنظيم الدولة الإسلامية”،حسب تعبيره.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *