مرآة العالم

75 بالمئة من الذخيرة المستخدمة في عملية غصن الزيتون من إنتاج تركيا

صرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم يوم اﻷحد 21 كانون الثاني/ يناير الجاري بأن “تركيا تستخدم أسلحة وذخائر مصنّعة محليًا في عملية غصن الزيتون ضد حزب العمال الكردستاني “بي كي كي” ووحدات حماية الشعب “YPG” في عفرين السورية.”

وذكر يلدرم أن 70-75 بالمئة من اﻷسلحة المستخدمة مصنّعة محليًا، وأهمها الطائرات بدون طيار.

وكتب سلجوق بيرقدار المدير الفنّي لشركة “بيكار” لصناعة الطائرات بدون طيار، على حسابه في وسائل التواصل الاجتماعي قائلًا: “للمرة اﻷولى تستخدم هذه التكنولوجيا المُطوّرة حديثًا في عملية عسكرية. الطائرات بدون طيار الوطنية تستخدم في عفرين”. وأضاف أنه هو وفريقه التقني كانوا في الميدان لدعم القوات المسلحة التركية.

وبدأت العملية في 20 كانون الثاني الجاري لتطهير المنطقة الحدودية من اﻹرهابيين في تعاون مع المعارضة السورية المعتدلة من الجيش السوري الحر.

وتستثمر تركيا بكثافة في قطاع الصناعات الدفاعية المحلية بالتعاون مع شركاء محليين وعالميين، لكن معدل الإنتاج المحلي بالنسبة للموارد المحلية المستخدمة في تطوير مشاريع ومعدّات الدفاع ارتفع إلى 65 بالمئة، في حين قفزت كلفة المشاريع من 5 مليارات دولار إلى 60 مليار دولار في 15 عامًا.

وقدّرت وكالة الصناعات الدفاعية (SSM) في عام 2016 حجم دورة رأس مال قطاع الصناعات الدفاعية والفضائية بـ5.9 مليار دولار. علاوة على ذلك، ارتفعت صادرات منتجات الصناعات الدفاعية المُهمّة من حيث استدامة القطاع إلى 1.6 مليار دولار.

ويهدف قطاع الصناعات الدفاعية المحلية إلى تقليل اعتماد تركيا على أصول خارجية في إطار رؤيتها لأهداف عام 2023. وتعمل وكالة الصناعات الدفاعية وحسب صحيفة ديلي صباح فإنّ العمل جارٍ على 600 مشروع في قطاع الصناعات الدفاعية من قبل وكالة الصناعات الدفاعية ومؤسسات حكومية تركية أخرى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.