غير مصنف

أبو بصير الطرطوسي: الجولاني مجرم خارجي سفيه أناني على فصائل المعارضة أن تجد حلًا له

هاجم المنظر في التيار السلفي الجهادي، الشيخ عبد المنعم حليمة (أبو بصير الطرطوسي) القائد العسكري في هيئة تحرير الشام، أبا محمد الجولاني، واصفًا إيّاه بـ “المجرم الخارجي السفيه الأناني”.

و قال الطرطوسي الذي يتخذ منذ زمن موقفًا معاديًا لجبهة النصرة و -ما آلت إليه تسمياتها لاحقًا- إنّ الجولاني يسير على خطى “شيخه البغدادي” في تحويل مدينة إدلب إلى موصل ثانية، “فقد نجح في قعدنة المدينة الإدلبية، فكساها بالسواد، و أعطى المدينة صبغة و حكم القاعدة، و الإرهاب العالمي المتهم به”. 

و انتقد الطرطوسي موقف الجولاني من فصائل المعارضة السورية، و أضاف في بيان نشره على حسابه بموقع تويتر:”صادر الجولاني سلاح و حقوق بقية الفصائل الشامية في الاستمرار بالثورة و الجهاد ضد الطاغية الأسد و حلفائه، و خيرهم بين موالاته و بيعته، و القتال باسمه و تحت رايته، المشوبة بالإرهاب العالمي، أو أن يعتزلوا و يتركوا الساحة و السلاح، و يخرجوا من البلاد، فإن لم يفعلوا فليس لهم عند الجولاني و جماعته خياء سوى القتل و الاستئصال و السجن”.

و أردف بالقول:”فعل الجولاني في إدلب و مناطق الشمال ما فعله شيخه البغدادي في الموصل، حذو القذة بالقذة، شبرًا بشبر، و ذراعًا بذراع”.

و تمنى الطرطوسي في خاتمة بيانه من فصائل المعارضة السورية أن تجد حلًا للجولاني، “قبل أن تصل إدلب و الثورة معها إلى ذلك الموصل الموصلي”، بحسب تعبيره. 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *