مرآة البلد

أردوغان: على البشرية إقصاء الأسد..وأبوابنا مفتوحة أمام الهاربين من براميله المتفجرة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في حديث له مع الصحفيين،مساء أمس الخميس 9 حزيران 2016، إن “على البشرية جمعاء أن تُقصي (رئيس النظام السوري) بشار الأسد”.

وأضاف رداً على سؤال لأحد الصحفيين عن رأيه في كلام بشار الأسد في خطابه الأخير ضد أردوغان “”لا أهتم كثيرًا بما قاله”.

وتعليقاً على الوضع في سوريا قال أردوغان إن “سوريا تشهد ممارسة إرهاب الدولة، ويوجد مجرمٌ على رأس هذا العمل”.

واعتبر أن جميع من يقدمون المساعدة لهذا النظام، شركاء في المذابح التي يقوم بها في سوريا.

وانتقد الرئيس التركي تعامل الأوربيين مع قضية اللاجئين السوريين، مؤكداً استمرار تركيا في سياستها تجاههم “نحن لا ندخل في مساومات حول عدد اللاجئين، كما تفعل دول الاتحاد الأوروبي والدول الغربية، بل نقبلهم جميعًا، لقد فتحنا أبوابنا أمام كل من يهرب من البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية، ونحن مستمرون في فتح أبوابنا”.

وجاءت تصريحات أردوغان بعد زيارته متحف محمد علي كلاي، في مدينة “لويفيل”، بولاية “كنتاكي” الأمريكية، عقب مشاركته في صلاة الجنازة على أسطورة الملاكمة الأمريكي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *