مرآة العالم

أردوغان: قطع العلاقات مع قطر خطوة غير صحيحة والخلافات لا تصب في مصلحة أي دولة

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن قطع دول عربية علاقاتها مع قطر ,وفرض عقوبات عليها هي خطوة غير صحيحة.

وقال أردوغان في حديث له خلال  مأدبة إفطار اليوم الأربعاء 7 حزيران/يونيو 2017 :إنّ “الخلافات الدبلوماسية الخليجية لا تصب في مصلحة أي دولة، خاصة في ظل الحاجة الماسة للتضامن والتعاون بين دولة المنطقة لمواجهة التحديات”.

وأضاف أردوغان أن هناك أطرافاً دولية تحاول تبرئة المنظمات الإرهابية بدل اتخاذ مواقف صارمة تجاهها، عبر إطلاق مسميات مختلفة عليها في إشارة إلى الحملة العسكرية التي أعلنت عنها قوات سوريا الديمقراطية بدعم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لتحرير الرقة من تنظيم الدولة بحسب ما ذكر موقع ترك برس.

وأشار أردوغان إلى أنّ محاولات تبرئة المنظمات الإرهابية من قِبل “أطراف دولية” بعد تنفيذ تلك الميليشيات لسياسات تلك الأطراف وتحقيقها لأهدافها  في المنطقة منبهاً أن الجهات التي تعمل على تبييض صورة الإرهابيين ستكتشف أنها ارتكبت خطأ كارثياً.

ولفت الرئيس التركي إلى ممارسات تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي وجناحه العسكري المتمثل بوحدات حماية الشعب الكردي الذي يقوم بحملة تطهير عرقي في المناطق التي يحتلها ويتعاون مع تنظيم الدولة والنظام السوري المتسببان بمقتل الآلاف من المدنيين العزل مجدداً عزم بلاده على الرد الحازم والمباشر لأي اعتداء قد تتعرض له الأراضي التركية من الجانب السوري.

وأعلنت تركيا منذ ظهور الخلافات الخليجية وقوفها إلى جانب قطر حيث أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عدة اتصالات وبحث الأزمة داعياً إلى ضرورة إيجاد حل لكل الخلافات من خلال الحوار والتواصل بدلاً من الانسياق وراء الافتراءات والأقاويل.

وقال مسؤولون في حزب العدالة والتنمية والمعارضة في تركيا اليوم الأربعاء إن البرلمان التركي سيمرر قراراً تشريعياً يسمح بنشر قوات تركية في قاعدة عسكرية داخل الأراضي القطرية.

وتحتفظ أنقرة بقاعدة عسكرية في قطر حيث وقعت بين الطرفين في العام 2007، اتفاقية بشأن التعاون في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية ونشر قوات مسلحة في البلدين.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر يوم الاثنين علاقاتها مع قطر متهمة إياها بدعم الإرهاب ما استدعى قيام تلك الدول بإغلاق المعابر البرية والبحرية والجوية مع قطر التي تأسفت لتلك الخطوة مؤكدة أنها تتعرض لحملة افتراءات وأقاويل وصلت إلى حد الفبركة الكاملة بغية ثنيها عن مواقفها وإخضاعها للوصاية.

وكان المنسق الأمريكي في قوات التحالف الدولي مكغيرك صرح اليوم الأربعاء أن وتيرة الحملة لاستعادة السيطرة على الرقة تتسارع مبيناً أن تنظيم الدولة فقد قسماً من مدينة الرقة.

وكان التحالف الدولي أعلن يوم الثلاثاء الماضي أن ما يسمى قوات سوريا الديمقراطية أطلقت معركة الرقة مؤكداً أنها ستكون طويلة الأمد.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية أعلنت يوم الثلاثاء الماضي بدء المعركة الكبرى لتحرير مدينة الرقة من تنظيم الدولة داعية المدنيين إلى الابتعاد عن مواقع الاشتباكات مع تنظيم الدولة ومطالبة شباب وشابات الرقة بالانضمام إلى القوات المقاتلة لتحرير مدينتهم.

يذكر أن تركيا ربطت مشاركتها في معركة تحرير الرقة من تنظيم الدولة في حال عدم مشاركة ما أسمتها الميليشيات الكردية إلا أن الولايات المتحدة اختارت دعم تلك القوات ومساندتها لاقتحام مدينة الرقة مؤكدة لحليفتها تركيا أن الأسلحة المقدمة إلى تلك القوات تحت المراقبة ولن تستخدم ضد تركيا أو أي أهداف غير تنظيم الدولة.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *