مرآة البلد

أردوغان… من جديد منبج ستكون أحد أهداف قواتنا

شدد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” على ضرورة خروج قوات سوريا الديمقراطية من مدينة منبج بريف حلب والذهاب إلى شرقي الفرات، وإلا ستتوجه قواته إلى هناك لتخليص المدينة منها.

وقال الرئيس التركي السبت 29 نيسان/ أبريل 2017: ” قلنا إن منبج هي هدفنا المقبل ونؤكد أننا على استعداد لتنفيذ عملية الرقة بالتعاون مع التحالف الدولي”

وﻷن قوات سوريا الديمقراطية تعمل على إقامة دولة كردية في منطقة الرقة بمؤازرة من التحالف الدولي، فإن الحكومة التركية لا توافق على وجودها في الرقة.

مؤكداُ على محاربة تواجدها، فقال الرئيس: ” لم نكتف بمكافحة الإرهاب داخلياً بل طالت عملياتنا خارج الحدود من خلال قصف PYD وYPD في سوريا… أترون كيف يهاجمنا الإرهابيون بقذائف الهاون من هناك “شمال سوريا” وتحت غطاء من؟ ولكننا نحول تلك المناطق إلى مقابر لهم ولن نتوقف”.

وبحسب بيان صادر عن الأركان التركية، فإن الغارات التركية التي طالت مراكزاً عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في العراق وسوريا، أوقعت يوم الثلاثاء الماضي 89 مقاتلاً لها، منهم 40 مقاتلاً في العراق، و49 آخرين بينهم 4 قياديين في سوريا، فضلاً عن إصابة 90 شخصاً بجروح خطرة.

ويذكر أن تركيا تعتبر “حزب العمال الكردستاني” وفرعه في سوريا “الحزب الديمقراطي الكردي السوري” وجناحه العسكري ” وحدات حماية الشعب الكردية” منظمات إرهابية تساهم في زعزعة الاستقرار داخل تركيا من خلال عمليات التفجير التي طالت مؤسسات حكومية ومواقع مدنية أدت لمقتل العديد من الأتراك.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *