مرآة العالم

أردوغان يبلغ بوتين أن مجزرة الكيماوي في خان شيخون تضع محادثات أستانة في خطر

أبلغ الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” نظيره الروسي فلاديمير بوتين أنّ الهجوم الكيماوي الذي استهدف المدنيين في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي يضع مباحثات أستانة في خطر ويؤدي إلى نسف الجهود المبذولة في ذلك الإطار.

وقال الرئيس أردوغان في اتصال هاتفي مع بوتين اليوم الثلاثاء 4 نيسان/أبريل 2017 :إن “الهجوم غير الإنساني في إدلب هو أمر غير مقبول، ومن شأنه أن يؤدي إلى نسف الجهود المبذولة في إطار مباحثات أستانا”.

ودعا أردوغان إلى استمرار اتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا للتمكن من القضاء على التنظيمات الإرهابية من خلال التعاون المشترك في هذا الصدد

كما قدم أردوغان للرئيس والشعب الروسي وتمنى للمصابين الشفاء العاجل.

وتناول الرئيسان أردوغان وبوتين في المكالمة الهاتفية الهجوم الكيماوي على مدينة خان شيخون بريف إدلب والتفجير يوم أمس الذي استهدف ميترو أنفاق في مدينة سان بطرسبورغ الروسية وأدى لمقتل 14 شخصاً وجرح العشرات.

ودعت فرنسا لاجتماع طارئ لمجلس الأمن لمناقشة مجزرة الكيماوي وقصف المدنيين في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وكانت طائرات النظام السوري ارتكبت صباح اليوم مجزرة بقصف بأسلحة كيماوية استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب وأسفر عن سقوط أكثر من مائة مدني وإصابة العشرات بحالات اختناق نتيجة استنشاق غازات سامة ألقتها طائرات الأسد وسط تخاذل عربي ودولي للشعب السوري.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *