مرآة البلد

أكثر من 30 مدنياً بينهم أطفال ضحايا الغارات الروسية على حي العرضي بدير الزور

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية ظهر اليوم الاثنين 22 أيار/مايو 2017 مجزرة جديدة بحق المدنيين في حي العرضي بمدينة دير الزور راح ضحيتها ما لا يقل عن ثلاثين مدنيّاً وجرح العشرات بينهم نساء وأطفال.

وقال ناشطون ميدانيون إن مقاتلات حربية روسية استهدفت المباني السكنية في حي  العرضي الخاضع لسيطرة مقاتلي تنظيم الدولة بعدد من الصواريخ ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 30 مدنياً من أهالي الحي إضافة لإصابة العشرات بجروح بينهم حالات خطرة ما يرجح زيادة حصيلة الضحايا وتم نقل المصابين إلى النقاط الطبية لمعالجتهم .

وأضاف الناشطون بأن القصف الجوي الروسي تسبب بإحداث دمار واسع في الأبنية والممتلكات وأوقع أضراراً مادية كبيرة.

كما استهدف تنظيم الدولة بعدد من قذائف الهاون حي الجورة بمدينة دير الزور ما تسبب بسقوط مدني واحد وجرح خمسة آخرين بينهم طفلان.

وكانت طائرات روسيا والتحالف الدولي قصفت الأحياء السكنية في مدينة دير الزور والمناطق الخاضعة لتنظيم الدولة بريف المدينة موقعة العشرات من الضحايا والجرحى المدنيين وغالبيتهم أطفال ونساء بالتزامن مع الاشتباكات التي تدور بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة وعناصر تنظيم الدولة بمحيط مطار دير الزور العسكري.

يذكر أن التحالف الدولي تسبب بسقوط مئات الضحايا المدنيين من أبناء مدينة دير الزور وريفها عقب قصف طائراته المناطق السكنية الآهلة بالمدنيين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *