مرآة العالم

ألمانيا تعترف بفشلها عزل تركيا وتخاف من شعبية أردوغان

فشلت ألمانيا، بحشد دول الاتحاد الأوروبي معها من أجل اتخاذ إجراءات وتدابير اقتصادية عقابية تبنتها برلين ضد تركيا.

واعترف وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل خلال مشاركته بفعالية في برلين يوم الأحد 27 آب/أغسطس 2017 بأن “بعض دول الاتحاد الأوروبي لم توافق ألمانيا على تدابير اقتصادية اتخذتها ضد تركيا“.

ورفض غابرييل المطالبات بإنهاء مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، مبرراً ذلك بأن “المفاوضات لا تحرز أي تقدم أصلاً في الوضع الراهن“.

وأكد غابرييل أن إنهاء هذه المفاوضات “سيبعث برسالة خاطئة للشرائح التي تدافع عن الاتحاد الأوروبي في تركيا”.

ورأى وزير الخارجية الألماني أن “اتخاذ مثل هذه الخطوة ستعزز قوة الرئيس رجب طيب أردوغان في تركيا أكثر وأكثر“.

وتخوف وزير الخارجية الألماني من “ابتعاد تركيا عن الغرب لصالح روسيا قائلاً: “نحن لا نفضل ابتعاد تركيا عن الغرب واقترابها أكثر من روسيا“.

وازدادت العلاقات الألمانية التركية توتراً عقب تصريحات المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في 16 أغسطس/آب الجاري، حول “عدم إمكانية متابعة المفاوضات مع تركيا حيال اتفاقية الاتحاد الجمركي، قبل تخفيف وطأة التوتر بين أنقرة والاتحاد الأوروبي” حيث ترفض ألمانيا تسليم مطلوبين تصفهم بالإرهابيين رغم مطالبة أنقرة وإصرارها على ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *