مرآة البلد

إسرائيل تؤكد تخفيض أعداد مقاتلي الحرس الثوري الإيراني في سوريا، و طهران تنفي

قالت مصادر استخباراتية إسرائيلية إنّ إيران قلّصت عدد عناصر الحرس الثوري في سوريا عقب “خسائر فادحة منيت بها في المعارك الأخيرة”.

و نقل موقع “وللا” الإخباري الإسرائيلي، عن تلك المصادر قولها إنّ طهران اتخذت قرارًا تحت الطاولة بالانسحاب.

و بحسب ذات المصادر فإنّ إيران سحبت أكثر من 1300 عنصرًا من الحرس الثوري الإيراني، بينهم ضباط و خبراء عسكريين خلال الشهر الماضي.

من جهتها نفت إيران تخفيضها لعدد مقاتليها المتواجدين في سوريا، مؤكدة على أن موقفها من الوضع في سوريا ثابت و لم يتغير.

و قال نائب القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني، العميد “حسين سلامي” في تصريحات لوكالة “فارس” الثلاثاء:”إنّ زيادة أو خفض القوات في أي ساحة هو أمر طبيعي، إلا أن “استراتيجيتنا في هذا المجال وأدوارنا في هذه الساحة والمجال السياسي لم تنخفض بأي حال من الأحوال”.

مضيفًا: “ما زلنا ثابتين وراسخين على مبادئنا وأهدافنا واستراتيجياتنا السابقة، ونؤدي أدوارنا بما يتناسب مع حاجات الساحة”.

و اعتبر “سلامي” أنّ “زيادة أو خفض عدد مستشاري الحرس الثوري هو أمر آني، و لا علاقة له باستراتيجيتنا الدفاعية، علمًا أنه لم يحدث أي خفض في هذا المجال”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *