مرآة العالم

إيران تختبر صواريخها في مناورات تحمل اسم «محمد رسول الله»

(متابعة – مرآة سوريا) انطلقت الإثنين مناورات «محمد رسول الله» المشتركة بين صنوف القوات المسلحة الإيرانية، في دورتها الخامسة جنوب شرقي البلاد.

وتجري المناورات على مساحة 3 ملايين كيلومتر مربع في جنوب وجنوب شرقي البلاد وسواحل مكران وبحر عمان حتى مدار 15 درجة شمالا بمشاركة واسعة من القوات البحرية والبرية والجوية ومقر «خاتم الأنبياء للدفاع الجوي».

وقال «محمود موسوي» المتحدث باسم المناورات: «ستشارك في المناورات السفن والغواصات والمروحيات وتتدرب طواقمها على رصد نشاطات العدو واعتراض وتدمير وحداته لمنعه من الوصول إلى المياه الإقليمية الإيرانية».

وأضاف: ستتدرب القوات كذلك على الدفاع الساحلي ونصب الحواجز والسواتر والكمائن والهجوم المضاد على قوات العدو باستخدام «صواريخ فجر 5» و«نازعات»، كما ستسند المروحيات والطيران القوات البرية وستحمي بطاريات المدفعية الثقيلة.

والأحد، أدان وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة «التعاون الإسلامي» «تدخل إيران في بعض بلدان المنطقة، واستمرار تزويدها الحوثيين بالسلاح».

جاء ذلك في مشروع قرار، صادر الأحد، عن الاجتماع الطارئ الذي عقد بمدينة جدة، بشأن إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا باتجاه الرياض 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقرر الاجتماع «الإدانة بأشد العبارات لميليشيات الحوثي التابعة لإيران لإطلاق صاروخ باليستي إيراني الصُنع على مدينة الرياض بوصفه اعتداءً على السعودية ودليلاً على رفض ميليشيات الحوثي التابعة لإيران الانصياع للمجتمع الدولي وقراراته».

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *