مرآة العالم

اجتماع حزبي ديمقراطي جمهوري في الكونغرس حول إدانة تركيا بإبادة الأرمن

قدّم نواب جمهوريون و ديمقراطيون أمس الأربعاء مشروع قرار إلى مجلس النواب، يطالبون فيه الرئيس الأميركي “باراك أوباما” بإدانة تركيا لارتكابها عملية إبادة منظمّة للأرمن في أراضيها عام 1915.

و جاء في مشروع القرار الذي يدعمه نواب في الحزبين الجمهوري و الديمقراطي:” نناشد الرئيس أوباما القيام بعمل في ضوء العلاقات التركية-الأرمينية، بحيث يكون عملًا محايدًا و إيجابيًا، يتضمن اعتراف الجمهورية التركية بكل الحقائق المتعلقة بإبادة الأرمن الجماعية، و تحمّل مسؤولية النتائج المترتبة عليها”.

مجلس النواب سيناقش مشروع القرار من خلال لجنة الشؤون الخارجية أولًا، و في حال التصويت عليه في هذه اللجنة، فإنّ قرار تمريره إلى الجمعية العامة يصبح بيد رئيس المجلس “جون بونير”، إلّا أنه لن يكون قرارًا ملزمًا حتى لو صادقت عليه الجمعية العامّة.

و قد صرّح النائب الديمقراطي “آدم شيف”: “إنّ موعد مناقشة مشروع القرار في لجنة الشؤون الخارجية ليس معلومًا حتى الآن، و لم يوضع أي توقيت لذلك”.

مشروع القرار أيّده 46 نائبًا من الحزبين، فيما تولّى تقديمه كل من النائب الجمهوري عن ولاية إلينوى “روبرت دولد”، و “ديفيد بلاداو” النائب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا، و “فرانك بالون” النائب الديمقراطي عن ولاية نيوجرسي، و ثلاثتهم يعدّون من داعمي اللوبي الأرمني في أروقة الكونغرس.

يذكر أن تركيا تدعو بشكل مستمر إلى تشكيل لجنة مشتركة تضم مؤرخين أتراك و أرمن، تقوم بدراسة الأرشيف المتعلق بالأحداث التي حصلت عام 1915، و تعرض نتائجها على الرأي العام العالمي، إلّا أن الأرمن يرفضون ذلك ويطلقون بين وقت و آخر نداءات تدعو إلى إدانة تركيا حول تعرض أسلافهم للإبادة الجماعية في إقليم الأناضول.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *