مرآة البلد

اشتباكات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في مناطق جبل الأكراد بريف اللاذقية

شنت قوات النظام والميليشيات الموالية لها اليوم الجمعة 31 آذار/مارس 2017 هجوماً واسعاً على مواقع قوات المعارضة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي بالتزامن مع قصف بقنابل النابالم الحارق والبراميل المتفجرة.

وقال ناشطون ميدانيون إن اشتباكات اندلعت بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الأجنبية على أطراف بلدة كبانة ومحيطها في جبل الأكراد بريف مدينة اللاذقية الشمالي جرى خلالها تبادل القصف بالمدافع والرشاشات الثقيلة في محاولة من قوات النظام التقدم والسيطرة على المواقع الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وقالت مكاتب إعلامية تابعة للمعارضة السورية إن مقاتلات حربية تابعة للنظام قصفت بقنابل النابالم الحارق عدة نقاط في محيط بلدة كبانة ما تسبب باشتعال النيران في تلك المنطقة مخلفة أضراراً مادية كبيرة.

وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة تركزت على محيط وأطراف بلدة الكبانة في جبل الأكراد بريف اللاذقية متسبباً بأضرار مادية كبيرة في المباني السكنية.

وتسيطر المعارضة السورية على مساحات واسعة من مناطق ريف اللاذقية وتشهد تلك المناطق اشتباكات متقطعة بين قوات النظام والثوار المتمركزين فيها في محاولة من قوات النظام التقدم واستعادة السيطرة على تلك المناطق.

يذكر أن قوات المعارضة أطلقت العام الماضي العديد من المعارك في قرى وبلدات جبلي الأكراد والتركمان بريف اللاذقية وأحرزت تقدماً في تلك المناطق التي يحاول النظام استعادتها رغم الخسائر الكبيرة التي منيت بها قوات الأسد في العتاد والأرواح.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *