أخبار متفرقة

اعتداء عنصري على أحد المساجد في فرنسا

أفاد تقرير لصحيفة “لادوفن” الفرنسية بتعرض مسجد في مدينة بونت دي بوف ايسن، شرقي فرنسا، اليوم السبت 22 تموز/يوليو 2017، لاعتداء عنصري من خلال تعليق رأس خنزير على بابه. 

وبحسب ما ذكرت وكالة الأناضول وفق التقرير فقد فوجئ المصلون الذين يرتادون المسجد، عند صلاة الفجر، بوجود رأس خنزير معلق على الباب.

وأوضح التقرير أن الجمعية المسؤولة عن إدارة المسجد قدمت شكوى للسلطات الأمنية الفرنسية، فيما باشرت مصالح الشرطة تحقيقات رسمية، للتعرف على منفذي الاعتداء.

وكان المسجد نفسه قد تعرض سابقاً لاعتداء عام 2014؛ حيث كتب مجهولون على جدرانه كلمات عنصرية تحض على الكراهية.

وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الكراهية والعداء للإسلام والمسلمين ازدادت خلال الفترة الماضية في عدد من دول أمريكا وأوروبا وبشكل خاص في فرنسا والولايات المتحدة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *