مرآة البلد

الأحرار تلقن النصرة درساً قاسياً على أرض بنش

في ماوصفه أنصار الطرفين بـ”استراحة مجاهد” جرت البارحة مباراة كرة قدم بين فريقي “الأحرار” و”جبهة النصرة” على أرض إحدى المدراس في مدينة بنش بمحافظة إدلب.

اللقاء الذي سادت فيه الروح الودية بين الجانبين يعطي صورة مغايرة لما تريد بعض وسائل الإعلام تصويره عن هذه المجموعات، فروح المرح والفكاهة كانت ظاهرة جداً بين اللاعبين والمتفرجين على حد سواء وهم في معظمهم مقاتلون جاؤوا من أشرس جبهات حلب وإدلب ليقضوا إجازاتهم في بنش.

وقد انتهت المباراة بفوز فريق الأحرار على فريق النصرة بنتيجة 6-8  حيث أبرزت النتيجة قوة هجوم الطرفين مقابل ضعف دفاعاتهما، واللافت أن المباراة ضمت “محترفين” مهاجرين من دول أخرى وخصوصاً في صفوف فريق جبهة النصرة التي خسرت اللقاء رغم ذلك.

وقد أكد لنا “أبو جميل الأنصاري” وهو أحد الحضور أن مثل هذه المباريات تقام بشكل مستمر بين “المجاهدين” كما وصفهم، كما دعا إلى إقامة دوري تتمثل فيه كل المجموعات وعند سؤالنا “مازحين” هل ستسمحون لفرق الصحوات باللعب معكم أجاب ضاحكاً ..نعم ولكن بشرط أن لا يكون الحكم “أجنبياً”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *